Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by alzaarer.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

     
 

منقول عن موقع عائلة ابوصيني

الهاشمية الاسم والتاريخ

الهاشمية (فارة سابقا)اشتق الاسم فاره من الاسم الروماني القديم( فييرا) وهذا يدل على قدم البلده من الفترة الرومانية ،وتقع بلدة الهاشمية غرب عجلون تبعد عنها حوالي 15 كم وهي ذات طبيعة جبلية وتحيط بها قرى جديتا وحلاوة من الشمال وبلدة الوهادنة من الجنوب واوصرا من الشرق والغور من الغرب لها تشتهر بزراعة الزيتون والاشجار المثمرة الاخرى. ويقال أن لهذه البلدة الكثير من المستقبل.

من أشهر عشائر مدينة الهاشمية (الزعارير.القواقنة.بني عطا.الربابعة.الغرايبة.ال حداد) يبلغ عدد سكان مدينة الهاشمية حوالي 11 الف نسمة يشتهر

 اهالي مدينة الهاشمية في المستوى التعليمي العالي

الهاشمية أسم اطلق على العديد من قرى المملكة بقرار مجلس الوزراء الاردني  وهناك عدة قرى سميت بهذا الاسم منها على سبيل

المثال : البارد من قرى جنين الضفة الغربية , هاشمية بني حسن في الزرقاء , وهاشمية بني صخر في الجنوب وغيرها .

وأطلق أسم الهاشمية على بلدتنا فارة عام 1972 أثر القرارنفسه القاضي بتغيراسماء القرى والبلدات الاردنيةالى اسماء أكثر قبولا

وبناءا على ذلك أ لغي الاسم القديم ( فارة ) الذي أختلف الناس وأهل البلدة بشكل خاص حول معناه  وكيف جاءت التسمية .

منهم من يقول انه يعني الوعاء الذي يفوح مسكا ( باللغة التركية ) ومنهم من يقول ان طبيعة البلدة وجغرافيتها قد أعطياهاهذا الاسم

ذلك لان الناس قديما  كانوا يلوذون بها  فرارا من اولي الامر ,  و لذلك سميت  فارة ( بتشديد الراء )  وهناك ذكر ورواية

للاسم فأرة في البداية والنهاية لابن كثير جاء فيه ما يثبت بأن السلطان الظاهر بيبرس قد سير حملة عسكرية لقمع وتأديب اهل فأرة

لانهم كانوا يقطعون طرق القوافل المارة الى فلسطين وغيرها وكانوا يأسرون الرجال والنساء ويقومون ببيعهم للفرنجة في  حامية

عكا كعبيد وخدم مما حدا بالسلطان الظاهر بيبرس ان يحمل عليهم , وأن يقتل منهم ويأسرالالا ف( أرجع للبداية والنهاية لابن كثيرفي

جزءها الرابع او السادس ) , وقد كان السلطان في زيارة للقدس وقتذاك . وأنني ارجح ان تكون بلدتنا فارة هي البلدة المعنية التي

جاء ذكرها في تاريخ ابن كثير نظرا لقربها من عكا و لعدم وجود قرية اخرى في المنطقة لها نفس الاسم , والله اعلم . على اية حال

فالبلدة ضاربة الجذور والقدم  في أعماق التاريخ شأنها بذلك شأن المنطقة ككل وتوجد فيها بعض الكهوف القديمة وهناك العديد من

الدلالات التي تدل على أن البلدة مسكونة ومأهولة منذ الاف السنين , وكذا الحال بالنسبة لقرية كركمة  التي تتبع للبلدة ، فهي وقرية

السبيرة قمران يدوران في فلكها .

 الموقع

تقع بلدة الهاشمية شمال غرب مدينة عجلون وتبعد عنها حوالي 17 كم , وعن نهر الاردن حوالي 9كم وترتفع عن سطح البحرحوالي

600م وتحيط بها الاحراش من جهاتها الاربع تقريبا ، ويجاورها شمالا بلدة حلاوة ولواء الكورة وشرقا بلدة اوصرا واحراش عرجان

وراسون وباعون وجنوبا بلدة الوهادنه ودير الصمادية ومن الغرب منطقة الاغوار ونهرالاردن , وللبلدة اطلالة واسعةعلى الاغوار ولا

غرابة اذا ان يطلق على المنطقة الممتدة من وادي اليابس الى الصوالحة  اسم غور فارة ( الهاشمية لاحقا ) وذلك لان معظم الاراضي

الواقعة في هذا الامتداد تعود ملكيتها الى اهالي بلدة الهاشمية, وقد أختيرت البلدة كمركز لمجمع بلديات المنطقة المسمى مركز الشفا

والذي يضم كل من : بلدة الهاشمية، ديرالصمادية , حلاوة, الوهادنة وأوصرا ويسكن هذا التجمع ما لا يقل عن عشرين الف نسمة .

وتمتاز البلدة بأعتدال مناخها صيفا و  شتاءا كونها تعتبر من مناطق الشفا المطلة على الاغوار،  وبسبب موقعها المتميز هذا جعلها

تشتهر بزيتها ذي الجودة العالية , حيث تكثر فيها أشجار الزيتون المعمرة المسماة  محليا (شجر الزيتون الرومي ) .

ويتبع البلدة قريتين صغيرتين كانتا تستغلان موسميا للسكنى من قبل اهل البلدة هما :

قرية كركمة : وكانت تسكن صيفا خلال مواسم الحصاد , وقرية السبيرة : التي كانت تسكن شتاءا نظرا لوقوعها في بطن وادي يسمى

بأسمها .

وتشتهرالبلدة بزراعة الاشجارالمثمرة والكرمة وبعض انواع الفواكه في اراضيها الجبلية وزراعة الحمضيات ومختلف انواع الخضار

في منطقة الاغوار, وزراعة بعض الاصناف من الحبوب وتقدر مساحة اراضي البلدة الزراعية والحرجية المملوكة لاهلها بما لا يقل عن

عشرة الاف دونم .

ويوجد في البلدة عدد من المدارس الحكومية , فهناك مدرستان ابتدائيتان لكل من البنين والبنات , ومدرستان اعداديتان لكل منهما

وايضا  هناك  مدرسة ثانوية متكاملة للبنين واخرى ثانوية شاملة للبنات ، ومما يجدر ذكره  قدم التعليم والتدريس بالبلدة حيث انشأت

اول مدرسة فيها عام 1927 وكانت تدرس حتى الصف الرابع الابتدائي وقد تخرج منها عدد كبير من الرعيل الاول من الاباء والاجداد

ممن كان لهم  السبق في  ارساء قواعد وأسس التعليم والتدريس بالمنطقة والوطن بشكل عام ومما يجدر ذكره ايضا انه كان قد سبق

تأسيس اول مدرسة  نأسيس اول كتاب فيها  وعلى يد الشيخ الجليل / عبدالقادر حسن ابوصيني  حيث تعلم فيه الاولون من

الاجداد من عائلة ابي صيني وبعض اهالي البلدة ويجدر القول ايضا بأن اول متعلمة وقارئة لكتاب الله الكريم في محافظة عجلون كانت

من بنات البلدة وهي تحديدا من سيدات عائلة ابي صيني ومن بنات الشيخ المذكور( نشر ذلك في جريدة الدستورالاردنيةعام 1992)

ولا يفوتني القول بأن اول مدرسة للبنات كانت  قد تأسست عام 1960 . وهناك روضة ودار للحضانة في البلدة لابناء المدرسات العاملات

ويوجد بالبلدة مركز صحي متكامل  بالاضافة الى مركز امومة وطفولة .

وهناك نادي رياضي وثقافي وأجتماعي يسمى  نادي شرحبيل بن حسنة  ( رضي الله عنه ) .

وفي البلدة عدد من المساجد , كان اولها وأقدمها ذاك الذي قام ببنائه الحاج الكريم / احمد عبدالقادر ابوصيني  رحمه الله رحمة واسعة

وجعل ذلك في ميزان حسناته ، حيث اقتطع ارضا من املاكه وبنى عليها المسجد في حين كانت البلاد والعباد في عسرو ضنك شديدين

الا ان الله اكرمه بالاصرار على بناء المسجد مهما كانت الصعاب ، فسافر من اجل ذلك الى فلسطين وأحضر المواد اللازمة ( أسمنت

وحديد ) حيث نقلت الى وادي اليابس  في السيارات  كمرحلة اولى  ومن ثم نقلت على الدواب الى البلدة  الى  حيث مكان المشروع وقد

جمعت الحجارة الكبيرة من ألا ودية المجاورة وأستقدم معلم بناء شامي  وشرعوا في البناء , وقد ذكر لي هذه القصة شاهد عيان ثقة

وممن شاركوا في البناء ايضا ولا شك ان  اهل البلدة قد ساهموا  هم ايضا في تقديم مختلف اشكال المساعدة .

 السكان

يبلغ عدد سكان الهاشمية حوالي 9 الاف نسمة وتعتبر من البلدات  الكبرى في المحافظة , ويسكنها عدد من العشائر والعائلات

والتي تزاوجت وتلاحمت حتى اصبحت نسيجا اجتماعيا واحدا ومتماسكا بحيث يضرب المثل في قوة وصلابة الترابط الاجتماعي

والاسري في الهاشمية سواء أكان على مستوى العشيرة ام على مستوى البلدة ككل مما اعطى بعدا خاصا ومتميزا لاهل البلدة

جعلهم يتبوؤن مكانة متقدمة ومحترمة على المستوىالمحلي والوطني ومما زاد في وضوح هذه المكانة المستوىالعلمي والتعليمي

والثقافي الذي أحتلته البلدة وتبوأته, الامر الذي وضعها في مقدمة البلدات الاردنية من الناحية التعليمية حيث تعتبر البلدة الاولى في

المملكة من حبث عدد الذين يحملون الدرجات الجامعية ونسبتهم الى عدد السكان (مراجع رسمية ) , ويعزز ذلك عدد كبير من ابناء

البلدة ممن يحملون درجتي  الدكتوراة والماجستير بشكل خاص ، وتكاد لا تخلو جامعة اردنية من واحد من ابناء البلدة في هيئة

التدريس وينتشر ابناء البلدة في كافة محافظات المملكة للعمل وهناك اعدادا منهم خارج المملكة وقد برز من ابناء البلدة عدد كبير من

الشخصيات المرموقة والتي شغلت مناصب رسمية رفيعة سواء مدنية ام عسكرية .

عشائر البلدة

يسكن البلدة عدد من العشائر والعائلات  منذ أماد بعيدة جلهم من المسلمين السنة وهناك أقلية مسيحية لا تذكر .

1- عشيرة بني عطا والتي تعتبر اكبر العشائر وأكثرها شهرة ونفوذا وعددا في البلدة وتنقسم العشيرة الى عدة عائلات  اهمها وعلى

وجه الخصوص عائلة ابوصيني والتي ترتبط مع العشيرة بروابط النسب والمصاهره منذ قديم الزمن . وهناك عائلات اخرى مثل

الفلوت وال قاسم وال داوود وال بحر وال فرج وال خليل وال محمود وال عليان وغيرهم . ويقال يأن هناك صلة قربى بين بني عطا

في الهاشمية وبني عطا ممن يسكنون في وادي موسى بجنوب الاردن .

2-  عشيرة الغرايبة وتعتبر من العشائر المهمة التي تسكن البلدة ولها كما يقال رابطة وصلة قربى مع الغرايبة في حوارة / اربد

3- عشيرة الربابعة وهي ايضا من العشائر التي تسكن البلدة ولها صلة قربى مع عشائر الربابعة في  جديتا وغيرها .

4- عشيرة القواقنة من العشائر التي تسكن البلدة .

5- عشيرة الزعارير وهي كذلك من العشائر التي تسكن البلدة .

6- عشيرة حداد ( مسيحيون ) وقد ترك اغلبهم البلدة للعيش في مناطق اخرى من المملكة